• +90 542 830 80 62
  • Ataköy Towers B blok no:122 Bakırköy/İstanbul
  • 9:30 - 17:30
gogus-kucultme-islemi-kalici-midir
  • by Op. Dr. Evren Tevfik İşçi
  • 307
  • 0

يعتبر الثدي من أهم عناصر جمال الأنثى. الشعور بعدم الرضا عن شكل وحجم الثديين؛ بالإضافة إلى المخاوف الجمالية، فإنه يمكن أن يسبب بعض المشاكل الجسدية والنفسية لدى النساء. على الرغم من أن العديد من الأشخاص يعتبرون جراحة تصغير الثدي إجراءً مفضلاً للجراحة التجميلية بغرض تحسين المظهر فقط، إلا أن تصغير الثدي قد يصبح أيضًا ضرورة بغرض تحسين الصحة البدنية. من أهم مميزات الجراحة التجميلية لتصغير الثدي أن النتائج التي يتم الحصول عليها يجب أن تكون دائمة. الأنسجة الدهنية التي تمت إزالتها أثناء جراحة تصغير الثدي لا تتجدد. ومع ذلك، بسبب زيادة الوزن، قد يزيد حجم الأنسجة الدهنية الموجودة في المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي ذلك إلى تمدد جلد الثدي. تصغير الثدي أمر دائم ويجب الحرص على الحفاظ على التحكم في الوزن للحفاظ عليه.

تصغير الثدي قد يحسن نوعية حياة المرأة

يمكن أن يؤدي ترهل الثديين، نظرًا لحجمهما وحجمهما الأكبر مما يعتبر طبيعيًا، إلى إصابة النساء بآلام مزمنة في الرقبة والظهر. وفي بعض الحالات المتقدمة، قد يحدث أحدب. يمكن لأشرطة حمالة الصدر المستخدمة لشد الثديين أن تضغط على أعصاب الذراع، مما يؤدي إلى مشاكل مثل التنميل وصعوبة التنفس. بالإضافة إلى ذلك قد يحدث طفح جلدي وجروح تحت الثديين نتيجة الاحتكاك. ولكل هذه الأسباب قد تواجه المرأة صعوبة أثناء ممارسة أنشطتها البدنية اليومية. كما أن كبر حجم الثديين عما يعتبر طبيعيًا يمكن أن يؤثر سلبًا على الصحة النفسية للمرأة.

نظرًا لحجم ثدييها، قد لا تتمكن المرأة من ارتداء الملابس التي تريدها وقد تواجه صعوبات خطيرة في اختيار الملابس. وقد لا يعجبهم مظهرهم وقد يواجهون مشاكل اجتماعية ونفسية مختلفة. بفضل الجراحة التجميلية لتصغير الثدي، يمكن للمرأة أن تتمتع بمظهر طبيعي وثديين متوافقين مع خطوط جسمها. بالإضافة إلى ذلك، فإن القضاء على الحالات التي قد تسبب مشاكل جسدية ونفسية لدى النساء يمكن أن يحسن بشكل كبير من راحة الحياة.

أثناء جراحة تصغير الثدي، تتم إزالة أنسجة الثدي الزائدة والدهون والجلد من الثديين. يتم تشكيل الثديين وإعادتهما إلى الحجم الذي ترغب فيه المريضة ويتناسب مع بقية الجسم.

قد يكون سبب الحجم الزائد أو الأنسجة أو الدهون في الثديين عوامل وراثية. بالإضافة إلى ذلك، قد يحدث نتيجة للطعام أو الولادة أو الرضاعة أو لأسباب هرمونية وزيادة الوزن المفرطة. بفضل جراحة تصغير الثدي، يمكن للنساء الحصول على ثديين متماثلين ومتشكلين حديثًا ومتساويين في الحجم.

يمكن إجراء الجراحة التجميلية لتصغير الثدي من خلال تطبيق تقنيات مختلفة. أثناء تحديد التقنية التي سيتم تطبيقها؛ عوامل مثل عمر المريضة، وحجم الثديين، وموضع الحلمة، ودرجة ترهل الثديين، وما إذا كانت المريضة تخطط لإنجاب أطفال بعد العملية، بمعنى آخر، ما إذا كانت سترضع أم لا. يتم تقييمها. إذا كانت هناك حاجة للحفاظ على وظيفة الرضاعة الطبيعية للمريضة، فإن تطبيق التقنيات التي من شأنها الحفاظ على الاتصال بين الغدة الثديية والحلمة يأتي في المقدمة.

ما هي تقنيات تصغير الثدي؟

gogus-kucultme-teknikleri-nelerdir

الجراحة التجميلية لتصغير الثدي هي إجراء يجب إجراؤه بتقنيات محددة خصيصًا للمريض، بمعنى آخر، يجب تخصيصها. إحدى التقنيات التي يمكن تطبيقها أثناء جراحة تصغير الثدي هي تقنية التطعيم الحر للحلمة. وفي هذا السياق يتم إزالة حلمة المريضة والمنطقة الملونة المحيطة بها وهي الهالة بشكل دائري. تتم إزالة كمية محددة من الأنسجة من الثدي، وإعادة تشكيلها، ونقل الهالة إلى وضعها المثالي. تُفضل هذه التقنية عمومًا بالنسبة للأثداء الكبيرة جدًا ومرضى السكر والأشخاص الذين يدخنون كثيرًا. إذا تم تطبيق تقنية الحلمة الحرة، فلن تتمكن المرضى من أداء وظائف الرضاعة الطبيعية بعد الجراحة. وذلك لأن قنوات الحليب تنفصل عن الحلمة ولا تستطيع الحلمة استعادة إحساسها السابق.

بفضل التقنيات المعقدة للحلمة والهالة المستخدمة مع السويقة وإزالة المناطق الأخرى، يتم الحفاظ على مجمع الحلمة والهالة، أي الحلمة والمناطق المحيطة بها، وأنسجة الثدي التي توفر دعم الدورة الدموية لهذا الهيكل. تسمى أنسجة الثدي التي يتم الحفاظ عليها ككل مع الحلمة، وبعبارة أخرى لم تمسها الجراحة، بالعنيق. تعتبر السويقة مهمة جدًا لأنها تضمن الحفاظ على قدرة الثدي على إنتاج الحليب. تتم تسمية عملية الحفظ الجراحي لبنية السويقة وفقًا لموقعها في الثدي. وفقًا لموقع العنيق في الثدي: عنيق مركزي، عنيق فائق وسطي (علوي داخلي)، عنيق مزدوج أفقي (أفقي)، عنيق علوي (علوي)، عنيق مزدوج عمودي (عمودي)، عنيق جانبي (خارجي)، عنيق سفلي (سفلي)، يمكن أن يطلق عليهم عنيق طبي (داخلي) وعنيق فوق جانبي (علوي خارجي).

الغرض في اختيار عنيق. الهدف هو توفير أفضل الدورة الدموية والدعم الحسي للحلمة، مع وجود ما يكفي من أنسجة الثدي لتشكيل الثدي. لا يمكن الحديث عن الاختيار القياسي والمثالي فيما يتعلق باختيار السويقات. الاختيار الصحيح هو الاختيار من خلال تقييم عوامل مثل حجم الثدي ودرجة ترهل الثدي والتفضيل الشخصي وخبرة الجراح.

تلعب الشقوق التي يتم إجراؤها لإزالة الجلد الزائد أثناء جراحة تصغير الثدي أيضًا دورًا في تحديد الندبات التي ستبقى. عندما يتم إجراء شق حول الهالة، تحدث ندبة دائرية فقط حول الهالة. في الندبة العمودية، بالإضافة إلى الندبة الدائرية التي تظهر حول الهالة، تتكون ندبة تسمى المصاصة تمتد عمودياً من الهالة إلى خط الوسط إلى الأسفل. في المرضى الذين يخضعون لتقنية الشق T المقلوب، بالإضافة إلى الندبة الدائرية حول الهالة والندبة العمودية في القطب السفلي، تتشكل أيضًا ندبة أفقية في الطية تحت الثدي. في شكل J، هناك ندبة تبدأ من الندبة حول الهالة، وتنزل إلى الأسفل، وتشبه حرف J إلى الخارج في الطية الموجودة أسفل الثدي. تظهر ندبة على شكل حرف L، تبدأ من حول الهالة، وتنحدر عمودياً إلى الأسفل، وأفقياً إلى الخارج عند الطية الموجودة أسفل الثدي.

التعافي بعد جراحة تصغير الثدي

gogus-kucultme-ameliyati-sonrasi-iyilesme

الجراحة التجميلية لتصغير الثدي هي إجراء يمكن إجراؤه لجعل الثدي أصغر حجمًا ومظهرًا أكثر شكلاً. يمكن الجمع بين الجراحة التجميلية لتصغير الثدي وجراحة شد الثدي إذا كانت المريضة بحاجة إليها. يتم إجراء الجراحة التجميلية لتصغير الثدي تحت التخدير العام. قد تختلف عملية التعافي بعد العملية الجراحية من شخص لآخر. هناك بعض العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار من أجل الحصول على عملية تعافي سريعة وصحية. يمكن إدراج عوامل مثل العوامل الوراثية، وكمية أنسجة الثدي التي تمت إزالتها، وعتبة الألم لدى المريضة والتقنية المستخدمة لإجراء الجراحة من بين العوامل التي تؤثر على عملية التعافي بعد جراحة تصغير الثدي.

من الطبيعي حدوث بعض التورم والوذمة بعد جراحة تصغير الثدي. يجب على المريضة ارتداء حمالة صدر رياضية للمدة التي يحددها الطبيب بعد العملية. بالإضافة إلى ذلك، فإن أحد العوامل التي تؤثر بشكل إيجابي على عملية الشفاء هو الاستخدام المنتظم للأدوية الموصوفة.

على الرغم من أنه من المفيد للمرضى أن يستريحوا لفترة معينة من الوقت بعد جراحة تصغير الثدي، إلا أنه لا ينصح بالبقاء غير قادرين على الحركة تمامًا. إذا وافق الطبيب، فإن المشي لمسافات قصيرة يمكن أن يدعم عملية الشفاء. مع عملية الشفاء، عادةً ما تبدأ الوذمة والكدمات في الثديين في الانخفاض خلال أول أسبوعين.

يجب على المرضى تجنب الحركات التي قد تسبب الإجهاد لمدة 2 إلى 4 أسابيع بعد جراحة تصغير الثدي. على الرغم من أنه يمكن للمرضى القيام بالعديد من الأنشطة اليومية خلال هذه الفترة، إلا أنه من المهم جدًا تجنب الحركات التي قد تسبب إجهادًا في منطقة الصدر.

Author

Op. Dr. Evren Tevfik İşçi

Plastik cerrahi alanında ülkemizin prestijli eğitim kurumlarının başında gelen Hacettepe Üniversitesi Plastik Cerrahi Bölümü’nden uzmanlığını alan Evren Tevfik İşçi; samimi ve sıcak bir ortamda her hasta için kişinin ihtiyacına özel çözümler sunmaktadır.Op. Dr. Evren Tevfik İşçi’nin estetik ve plastik cerrahi kliniğinde; herhangi bir prosedürün başarısı için çok önemli olan açık iletişim üzerine güçlü bir doktor – hasta ilişkisi kurulur.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة

Gönder & Send
TR: Merhabalar, size nasıl yardımcı olabiliriz?
EN: Hello, How may I help you?